عذاب جهنم و اسماء جهنم

عذاب جهنم و اسماء جهنم

       عذاب جهنم و اسماء جهنم

     إن الانسان في حياته اليومية يرى النار ويستعملها كل يوم وكل لحظة إلا أن بعض الناس قد يظنون أن نار جهنم مثل نار الدنيا لكن الرسول صلى الل عليه وسلم قد نبهنا وأخبرنا عن الفرق بيت نار جهنم ونار الدنيا التي يستعملها الانسان من أجل قضاء حاجياته، والدليل على ذلك حديث النبي محمد صلى الله عليه وسلم:{ناركم جزء من سبعين جزءا من نار جهنم، قيل: يا رسول الله، إن كانت لكافية ، قال: فضلت عليهن بتسعة وستين جزءا، كلهن مثل حرها}، بل هي حرارة الصيف التي يشكو التاس من حرها وتضيق أنفسهم فيتعوذ منها الناس قد قال عنها الرسول صلى الله عليه وسلم أنها مجرد نفس نار جهنم استأذنت الله سبحانه وتالى أن تتنفس فأذن لها، ونفس الشيء مع شدة البرد في الشتاء التي هي الاخرى يشكي منها الناس ويتعوذون مها قال الرسول صلى الله عليه وسلم بأنها زمهرير جهنم، فكما هو عروف بأن الجنة في درجات عدة يتنافس المؤمنون من أجل نيل أعلى درجة، فكذلك جهنم فيها دركات وكل دركة أصعب وأهول وأشد عذابا من الأخرى، وقد قال الله تلى بأن المنافقين سيكونون أسفل دركة في النار وهي أصعبهم وأشدهم أهوالا وعذابا وجاء بيان ذلك في قوله سبحانه وتعالى:{إن المافقين في الدرك الأسفل من النار ولن تجد لهم نصيرا}.

   والنار تكون في جهنم ضخمة وعظيمة لم يرى مثلها ولن يرى في الدنيا فهي ثقيلة وعظيمة جدا، يأتي بها الملائكة يوم القيامة، يجرونها بسعين ألف زمام وكل زمام يمسكه سبعون ألف ملك، كما جاء في أحاديث رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم، ووصف الله الملائكة الذين وكلهم سبحانه بالنار بقوله تعالى:{يأيها الذين آمنوا قوا أنفسكم وأهليكم نارا وقودها الناس والحجارة عليها ملائكة غلاظ شداد لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون}،وهذه النار سيخلد فيها الكافرون وستكون مغلقة عليهم لا مفر لهم منها مهما تطاولت الأعواو ومرور العمر سبقون فيها خالدين كما توعدهم الله سبحانه وتعالى في الدنيا. هذا عذاب جهنم.

اقرأ أيضا: سوء الخاتمة

      طعام اهل النار:

     إن في طعام اهل النار، عذاب لهم أيضا فطعامهم في عذاب جهنم هو الضريع والزقوم حيث آكله لا يشبع ولا يغنيه من الجوع، ويغص فيه إذا أكله فيستغيت لكي يشرب فيسكب عليه المهل والحميم، فإذا وصلت المياه وجهه أحرقته من شدة حرارة نار جهنم، وإذا تجرأ وشربها قطعت أمعاءه، ويشربون أيضا في عذاب النار من الصديد وهو القيح والعرق والدم الذي يخرج من جلودهم لشدة عذاب النار وشدة نار جهنم فتجد المعذب يشرب صديده من شدة حاجته للماء، قال الله تعالى في القران الكريم:{وإن يستغيثوا يغاثوا بماء كالمهل يشزي الوجوه بئس الشراب وساءت مرتفقا}، وقال سبحانه أيضا:{وسقوا ماءا حميما فقطع أمعاءهم}، وقال سبحانه وتعالى:{ليس لهم طعام إلا من ضريع* لا يسمن ولا يغني من جوع}.

     عذاب جهنم و اسماء جهنم

     بخصوص عذاب جهنم وبعض اسماء جهنم قد وصف الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز جهنم بعدة أوصاف منها بئس المصير والسعير والسموم وبئس الورد المورود ودار البوار... إضافة إلى ذلك فالله تعالى ذكر في القران الكريم اسماء جهنم، وكل اسم من هذه الاسماء يحمل معنى وقصدا معينا ومختلف عن الأسماء الأخرى، فكل اسم من اسماء جهنم يصف الله ويذكر فيه جانبا من جوانب عذاب جهنم للكافرين وما ينتظهرهم وما سيلحق بهم من عذاب النار.ومن اسماء جهنم المذكورة في محكم التنزيل ما يلي :

      1- سقر:

هذه الكلمة ذكرت مرات عديدة في القران الكريم ومن هذه المرات قوله تعالى:{سأصليه سقر*وما أدراك ما سقر*لا تبقي ولا تذر*لواحة للبشر}،والشائع لدى العلماء أن تعريف سقر هي ما يذوب فيها الجسم والروح، وقيل أيضا بأن سقر هي الإحراق، وكل هذا يفيد بأن سقر تذيب وتحرق ولا تبقي وراءها أي شيء.

      2- الحطمة:

وجاء ورود هذا الاسم مرتين في القران الكريم فقط وفي قوله تعالى:{كلا لينبذن في الحطمة * وما أدراك ما الحطمة * نار الله الموقدة * التي تتطلع على الأفئدة * إنها عليهم موصدة * في عمد ممددة}، وسبب تسميتها بهذا الاسم هو تحطيمها كل شيء فهي تحطم ما تلقى.

      3- جهنم:

وهذا الاسم وارد في القران كثيا ما يزيد عن السبعين مرة من ذلك قول الله عز وجل:{إن جهنم كانت مرصادا * للطاغين مآبا}، وكذلك قوله سبحانه:{إن الذين كفروا من أهل الكتاب والمشركين في نار جهنم خالدين فيها أولئك هم شر البريئة}، وقد فسرها أحد العلماء كالتالي:"الجِهنَّامُ القَعْرُ الْبَعِيدُ، وَبِئْرٌ جَهَنَّمٌ وجِهِنَّامٌ، بِكَسْرِ الْجِيمِ وَالْهَاءِ: بَعِيدَةُ القَعْر، وَبِهِ سُمِّيَتْ جَهَنَّم لبُعْدِ قَعْرِها".

      4- الهاوية:

ورد هذا الاسم فس القران الكريم في قوله تعالى:{وأما من خفت موازينه * فأمه هاوية * وما أدراك ماهيه *  نار حاميه}، والمقصود بهذا الاسم من اسماء جهنم كل هاوية لا يرى ولايدرك قعرها وسميت نار جهنم هاوية لأنها يهوى بالكافرين فيها.
     هناك أيضا أسماء أخرى من أسماء جهنم وعذاب جهنم، سنذكرها في مقال جديد.

      سبب دخول نار جهنم:

من أسباب دخول عذاب النار ما يلي:
    1-ان يتبع العبد شهواته ويستجيب لكل رغباته كيفما كانت وخصوصا التي تغضب الله سبحانه وتعالى.
    2-عدم إيمان العبد بيوم القيامة وأهوال ذلك اليوم وعدم الانتهاء عن ما نهى الله عنه واتباع ما أمر الله به كل إنسان مسلم.
    3-اكل المال الحرام، حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:{إن رجالا يتخوضوم في مال الله بغير حق، فلهم النار يوم القيامة}، فكل مال كبر حراما ونما حراما فسيؤدي بصاحبه إلى عذاب النار وبئس المصير.

    كان هذا المقال حول عذاب جهنم و اسماء جهنم وبعض اسباب دخولها.

اقرأ أيضا: كيف أتوب من ذنبي العظيم لكي لا أدخل جهنم
youness mouftakhir
كاتب المقالة
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع اسلام .

جديد قسم : تساؤلات

إرسال تعليق