كيفية غسل الجنابه عند اهل السنه

كيفية غسل الجنابه عند اهل السنه

كيفية غسل الجنابه عند اهل السنه


      الجنابة

    تتعددت الأسباب التي تفرض وتوجب على الانسان المسلم لله الغسل حتى يكون طاهرا، و من بين هذه الأسباب الجنابة، و يمكن تعريف الجنابة في اللغة و الاصطلاح على النحو التالي:

  • تعريف الجنابة في اللغة: و هي تأتي عكس و ضد مصطلح القرب، فالجنب في اللغة يأتي من قبيل ما يتجنبه الإنسان ويبتعد عنه ويأنى عنه، فسمي جنبا لأنه تحقق فيه نهي عن اقتراب موضع الصلاة في حالة عدم الطهارة، أي تجنبه ما ذكرناه، و الجنب يشمل الذكر و الأنثى على حد سواء، يستوي فيه الواحد و التثنية و الجمع.
  • تعريف الجنابة في الاصطلاح: و هي تعني في الشرع الإسلامي كما هو متفق عليه بأنها فعل حاصل في جسم الإنسان، و هذا الفعل مرتبطٌ بنزول المني، أو الجماع، فإذا حدث هذا الفعل أصبح واجبا على الإنسان ومن الضروري أن يمتنع عن المسجد وعن أداء الصلاة و قراءة القرآن الكريم في المصحف حتى يطهر.

      كيفية غسل الجنابه عند اهل السنه

    إن الاغتسال من الجنابة واجب بإجماع العلماء والفقهاء في الدين، و له صفتان متفق عليهما: الأولى و هي الصفة الكاملة، أما الثانية فهي صفة الإجزاء، و فيما يأتي بيان للصفتين المذكورتين:
  • الغسل ذو صفة الاجزاء: و هو أن يقوم الجنب المسلم بأداء الواجبات فقط أثناء اغتساله، بحيث ينوي الاغتسال، ثم يقوم بتعميم الماء على بدنه كله بدون إعفاء، مع القيام بالمضمضة و الاستنشاق، فإن قام بفعل ذلك فإن غسله صحيح ولا بأس فيه.
  • الغسل ذو الصفة الكاملة: و هو أن يقوم الجنب المسلم في غسله بأداء الواجبات والسنن معا، و فيما يأتي بيان ذكر خطوات الغسل الكامل بالترتيب:
  1. أولا النية: و ذلك أن تنوي أخي المسلم أن تتطهر من الحدث.
  2. ثانيا التسمية: و هي أن تقول أخي المسلم (بسم الله الرحمن الرحيم).
  3. ثم غسل الكفين ثلاث مرات؛ و سبب في هذا الفعل يرجع إلى أن الكفين هما أداة غرف الماء.
  4. ثم بعدها غسل الفرج مباشرة باليد اليسرى؛ و سبب ذلك أن الفرج هو موضع الجنابة، فبغسله ستتتخلص أخي المسلم من الأذى و الأوساخ العالقة به.
  5. وبعد ذلك عليك بتنظيف اليد اليسرى مع تدليكها جيدا؛ و ذلك من أجل القيام بالتخلص مما علق بها من أوساخ أثناء غسل الفرج بها، و تطهيرها بالماء والصابون، فهو يقوم مقام التراب في عهد الرسول صلى الله عليه و سلم.
  6. ثالثا الوضوء: و يكون الوضوء هنا مثل الوضوء من أجل الصلاة وضوءا كاملاُ لا نقص فيه، ما عدا الرجلين فغسلهما بعد الانتهاء من الوضوء الأكبر و لا يلزم إعادة الوضوء بعد الانتهاء من غسل الجنابة من أجل أداء الصلاة، فقيامك بالوضوء أثناء الاغتسال من الجنابة يجزئ و يكفي، و لا داعي لإعادته مرة أخرى، أما إذا تم لمس الفرج أو الذكر فإنه وجب عليك إعادة الوضوء؛ و ذلك بسبب وقوع الحدث الطارئ.
  7. غسل القدمين: وهناك اختلاف في الوقت الذي يجوز فيه غسل القدمين، بحيث هل يكون مع الوضوء؟ أم يتم تأخيره إلى ما بعد الاغتسال كما ذكرنا أعلاه؟ و الظاهر في الأحاديث المروية ورود الكيفيتين عن رسول الله صلى الله عليه و سلم، فكلاهما واردتان وثابتتان عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في سنته الشريفة، واستحب جهور العلماء تأخير غسلهما بعد الانتهاء من الاغتسال، لكن بما أن كلا الطريقتين وردت في سنة رسول الله عليه الصلاة و السلام، فلا بأس أن يأتي المسلم بإحداهما مرة، وبالأخرى مرة أخرى، فيغسل قدميه مع الوضوء، وفي مرات أخرى يؤخر غسلهما إلى آخر الاغتسال.
  8. عليك بتعميم الماء في أصول أو جذور الشعر من خلال إدخال أصابعك بين شعرك، و القيام بالتخليل إن كان شعرك كثيفا؛ لكي يصل الماء إلى منبت الشعر أخي الكريم.
  9. عليك إدارة الماء على رأسك ثلاث مرات بعد الانتهاء من تخليل الماء لأصول الشعر كما ذكرنا.
  10. أخيرا عليك أخي الكريم إفاضة الماء وتعميمها على سائر الجسد مرة واحدة، و من السنة النبوية الشريفة أن تدلك بدنك كما كان يفعل الرسول صلى الله عليه و سلم، وعليك البدأ بالجهة اليمنى ثم تتبعها الجهة اليسرى.
     هذا ما يخص كيفية غسل الجنابه عند اهل السنه.

      الأعمال التي يحرم على الجنب القيام بها

     يوجد عدد من الأعمال التي يحرم على الجنب القيام بها، و من بين هذه الأعمال ما يأتي أسفله:
  • ترك الصلوات المفروضة والنوافل كافة، ويشمل ذلك أيضا أداء سجدة التلاوة، قال الله سبحانه و تعالى في سورة المائدة الآية 6:{وإن كنتم جنبا فاطهروا}.
  • طواف العبد المسلم حول الكعبة المشرفة، حتى لو كان طوافه مجرد تطوع أو نافلة؛ و ذلك لأن طواف الانسان حول الكعبة يعد من الصلاة.
  • مس كتاب الله القرآن الكريم، قال الله سبحانه و تعالى في سورة الواقعة الآية 79:{لا يمسه إلا المطهرون}.
  • قراءة القرآن الكريم و تلاوته، و هذا ما قال به جمهور علماء المذاهب الأربعة، أما لو كانت النية ليست القراءة إنما من أجل الدعاء، أو الثناء، أو الذكر، أو التعلم، فحددوا في ذلك الجوز، و من الأمثلة على الدعاء قيامك اخي الكريم المسلم لله تعالى بتلاوة قول الله سبحانه و تعالى في سورة الزخرف الآيتين 13-14 عندما تهم بالركوب:{سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين* وإنا إلى ربنا لمنقلبون}، وأن تردد يأيها العبد المسلم قوله سبحاه و تعالى في سورة البقرة الآية 156:{إنا لله وإنا إليه راجعون}، عندما تحل بك مصيبة من المصائب وخاصة مصيبة الموت، ومن الأمثلة الشائعة على الذكر تلاوة سورة الإخلاص، وآية الكرسي.
  • دخول المسجد، و الاعتكاف فيه، أما المرور به فلا بأس فيه عند المذهبين الشافعية و الحنابلة، لكنه منع لدى الحنفية و المالكية إلا بالتيمم، و دليل ذلك قوله سبحانه و تعالى في سورة النساء الآية 43:{ولا جنبا إلا عابري سبيل}.
  • القيام بحمل القرآن الكريم، إلا إذا دعت ضرورة ملحة لذلك، ومن هذه الضرورات: حمله إذا كان بالأمتعة، و يكون القصد حمل الأمتعة، أو الخوف عليه من السرقة، أو الخوف من أن يجيء عليه شيء من نجاسة أو نحوها.
اقرأ أيضا: بمذا يعاقب الله تارك الصلاة

      الأعمال المستحبّ فعلها للجنب

    يوجد عدد من أعمال التي يحبها الله و التي يستحب ويباح للجنب ان يفعلها بدون خوف، و من بين هذه الأعمال ما سيأتي بإذن الله:

  • ذكر الله جل في علاه و تسبيحه و تعظيمه و شكره، و حمده، و التوجه إليه بالدعاء، ففي رواية للسيدة عائشة رضي الله عنها وأرضاها أنها قالت:{كان النبي صلى الله عليه وسلم يذكر الله على كل أحيانه}.
  • غسلك للفرج من الأعمال المستحبة، و الوضوء كالوضوء للصلاة، وذلك جينما تريد يا أخي المسلم أن تتناول طعامك، أو شرابك، أو عندما تريد الذهاب للنوم، أو عند إعادة الوطء مرة أخرى، وهذا قول جمهور الفقهاء من الشافعية، و الحنابلة، وقول عند المالكية.
  • أن تستيقظ أخي المسلم في الصباح وأنت صائم، و ذلك قبل أن تغتسل من الجنابة.
  • إلقاء الخطبة في يوم الجمعة جائز للجنب مع الكراهة عند مذهب المالكية، و ظاهر مذهب الحنفية، و في وجه عند المذهبين الشافعية و الحنابلة، و قال بمنعه ابن قدامة و وجه آخر عن الشافعية و الحنابلة، لأن الطهارة من الجنابة شرط، فلا تصح الخطبة بدون ذلك الشرط.

      الأغسال المستحبة

    إن الأغسال المستحبة عديدة و من الأسباب التي يكون الغسل فيها مستحبا لك أخي المسلم، ما يلي:

  • الاغتسال في حالة قيامك بالإحرام، فمن المستحب أن تغتسل وقت ذلك كما كان يفعل رسول الله صلى الله عليه و سلم.
  • عليك أخي المسلم بالاغتسال في كل أسبوع مرة، فقد ورد عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم أنه قال:{حق لله على كل مسلمٍ أن يغتسل في كل سبعة أيام، يغسل رأسه وجسده}.
  • أيضا من النظافة الاغتسال في الأيام التي يجتمع فيها الناس والأحباب، ومنها أيام العيدين.
  • أيضا عند دخولك أخي المسلم إلى مكة المكرمة.
  • ومن الجدير أيضا بالذكر أن المسلم عليه الاغتسال في يوم الجمعة وهو عيد المؤمنين.
  • غسل من غسل الميت
  • اغتسال الكافر عندما يسلم.

كان هذا المقال بخصوص كيفية غسل الجنابه عند اهل السنه، أتمنى أن يعجبكم.

youness mouftakhir
كاتب المقالة
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع اسلام .

جديد قسم : تساؤلات

إرسال تعليق