كيف تؤدي مناسك العمرة

كيف تؤدي مناسك العمرة

    إن العمرة تعد من الشعائر المحببة لدى المسلمين كافة، و هي إحدى السنن النبوية التي سنها رسول الله صلى الله عليه و سلم، بحيث أنها تقوم بالزيادة من حسنات المؤمن الذي قام بمناسك العمرة، و يتقرب من خلالها إلى الله سبحانه و تعالى فكيف تؤدي مناسك العمرة.
     و لا بد من الذكر أنه عند أداء العمرة هناك مجموعة من الخطوات التي يجب على المسلم اتباعها وهي ما تسمى بالمناسك لكي تصح عمرته ويتقبلها الله سبحانه بقبول حسن، و سنتطرق في هذا المقال عن هذه الخطوات بالتفصيل كل على حدة.


      كيف تؤدي مناسك العمرة

     الاحرام

    يعتبر الإحرام بمثابة نية الدخول في رحلة العمرة وبداية مناسك العمرة، و من المحبب أن يتلفظ المسلم المعتمر بقول " لبيك عمرة لبيك عمرة " و ذلك عند إحرامه.
    يحرم الرجل المعتمر في ملابس الاحرام و هي مكونة من إزار و رداء من غير المخيط، و من المستحب أن يكون لونهما أبيضا، و إظافة إلى ذلك يعتبر الاغتسال والتطيب والتنظف من السنن النبوية  المحبب اتباعها قبل بدأ الاحرام، و على المعتمر أن يقول بعد الإحرام: ( لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، إن الحمد و النعمة لك و الملك لا شريك لك ).
    أما بالنسبة للمرأة فليس لها لباس محدد في الاحرام كما يعتقد البعض، و لكن لا يجوز لها أن تلبس القفازين أو ارتداء النقاب كما بين رسول اللهصلى الله عليه و سلم في قوله:{لا تنتقب المحرمة و لا تلبس القفّازين}.

     الطواف

     إن الطواف من  مناسك العمرة ويتكون من سبعة أشواط على مدار الكعبة المشرفة؛ حيث يبدأ كل شوط من هذه الأشواط الذكورة من أمام الحجر الأسود مباشرة، و ينتهي عند هذا الحجر الذكور سلفا، أما الكعبة فيجب أن تتواجد على يسار المعتمر أثناء مرحلة الطواف، كما أنه من السنة للمعتمر أن يقوم بمسارعة المشي مع تقارب الخطوات، و يكون ذلك في الأشواط الثلاثة الأولى بالتحديد.

     الصلاة عند المقام

     من السنة التي خلفها رسول الله صلى الله عليه وسلم للمسلمين المعتمرين عندما يتوجهون للصلاة في المقام أن يبدأ بتلاوة قوله تعالى في سورة البقرة :{واتخذوا من مقام إبراهيم مصلى}، و من السنة كذلك أن يصلي المعتمر ركعتين بعد إتمامه طوافه، و يستطيع بعد الصلاة أن يشرب من ماء زمزم و يلمس الحجر الأسود .

     السعي 

و كذلك السعي من  مناسك العمرة ويكون السعي عبارة عن سبعة أشواط، تبدأ عند الصفا و تنتهي عند المروة، ومن الجدير بالذكر أنه من السنة النبوية الشريفة أن يقول المعتمر عندما يقترب من الصفا قوله تعالى في سورة البقرة :{إن الصفا والمروة من شعائر الله فمن حج البيت أو اعتمر فلا جناح عليه أن يطوف بهما ومن تطوع خيرا فإن الله شاكر عليم}، و ذلك في بداية الشوط الأول. وإن وصل المعتمر الصفا يرى الكعبة فيرفع يديه للدعاء و يقول: { الله أكبر الله أكبر الله أكبر، لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، لا إله إلا الله وحده لا شريك له أنجز وعده و نصر عبده و هزم الأحزاب وحده}.

     حلق الشعر أو تقصيره

  كما أن حلق شعر الرأس أو التقصير منه يعتبر من منايك العمرة ومن واجبات العمرة إلا أن الحلق أفضل من التقصير و ذلك بالنسبة للرجل، أما المرأة فليس شرطا عليها أن تقصر من شعرها، و لا يجوز لها البثة أن تحلقه.

  كان هذا المقال تفصيلا لقضية وسؤال كيف تؤدي مناسك العمرة.


youness mouftakhir
كاتب المقالة
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع اسلام .

جديد قسم : تساؤلات

إرسال تعليق