علامات الاحتضار قبل الموت

علامات الاحتضار قبل الموت

      الموت

    اقتضت سنة الله سبحانه و تعالى الكونية أنه لن يدوم أحد سوى الله سبحانه و تعالى، و قد جعل الله عز و جل الأرض مجرد ممر قصير للعباد من أجل القيام بإعمارها و عبادته جل في علاه، و من ثم ينتقلون من الحياة الدنيا القصيرة إلى الحياة الآخرة و هي دار الخلود؛ لكي يجدوا نتائج ما كانوا يعملون في الحياة الدنيا القصيرة، و يبتليتا الله سبجانه و تعالى  بهذا الاختبار بعد أن أنزل لتا الرسل و الأنبياء و الكتب من أجل هدايتنا للطريق الصحيح، و خلق لنا العقل الذي نستطيع من خلاله أن نميز الحق  عن الباطل، فجعل الله  تعالى الموت واعظا للإنسان حتى يتوقف عن التمادي بالباطل والعصيان له عز و جل، و الموت يتخطف الناس دون أن يستثني أحدا مهما كبر شأنه في الدنيا أو صغر، فمن خلال هذا الموت تعرف أننا سنتذوقه مثل باقي العباد و لن نأخذ معنا لدار الخلود سوى عملنا سواء أكان حسنا فستجزى بالجنة أو خبيثا فستعاقب بالنار نسأل الله السلامة و العافية، و هذا ما يجب على الجميع فهمه و العمل به، و سنتحدث في هذا المقال عن تعريف الموت و عن علاماته، أسأل الله تعالى أن يوفقني وإياكم.

       تعريف الموت

      تعريف الموت في اللغة

    الموت في اللغة: الموت هو ضد الحياة، و يقال: مات يموت و يمات: فهو ميت و ميت. و قوم موتى و أموات، و ميتون و ميتون.
    و من بين الأسماء المعروفة التي يطلقها العرب على الموت: و هي الحتف، و الوفاة، و الهلاك، و السام، و الحمام، و الردى، و المنون، و شعوب، و الحين، و الثكل.

      المعنى المتداول للموت لدى الفقهاء

    لم يعرف عند الفقهاء خلاف في أن الموت هو: مفارقة الروح للبدن، و ذلك في قول الله سبحانه و تعالى في سورة الزمر الآية 42:{ الله يتوفى الأنفس حين موتها والتي لم تمت في منامها فيمسك التي قضى عليها الموت ويرسل الأخرى إلى أجل مسمى إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون }، ففي الآية الكريمة بيان أن الله سبحانه و تعالى يأمر ملك الموت عزرائيل عليه السلام عند نهاية أجل الإنسان بإخراج روحه من جسده و قبضها، و التي لم ينته أجلها يحبسها عن التصرف في حال النوم، فعند إرادة الله سبحانه و تعالى موت هذه الروح قبضها، و لم يردها إلى جسدها، و إن أراد بقاءها في الدنيا أرسلها فتعود إلى الجسد، و يعيش صاحبها إلى الأجل المسمى له.
    أما الروح فلا يعلم حقيقتها إلا خلقها الله سبحانه و تعالى، فهي مما استأثر به في علم الغيب عنده، قال الله عز و جل:{ و يسألونك عن الروح قل الروح من أمر ربي و ما أوتيتم من العلم إلا قليلا }.
     أما حقيقة مفارقة الروح للجسد فهي: خلوص الأعضاء كلها عن الروح، بحيث لا يبقى جهاز من أجهزة الجسم فيه صفة الحياة.

      المعنى المتذاؤل للموت عند الأطباء

    يعرف الموت بالمعنى القديم لدى الأطباء بأنه: توقف القلب و الدورة الدموية و التنفس، توقفا لا رجعة فيه. أما في وقتنا الحاضر و مع ما توصل إليه العلم من اكتشافات و بحوث كبيرة أصبح يطلق على الإنسان أنه ميت إذا: توقف قلبه و تنفسه توقفا تاما لا رجعة فيه، و تعطلت وظائف الدماغ تعطلا تاما هي الأخرى لا رجعة فيه، و مباشرة بعد الموت يبدأ الدماغ بالتحلل.

       علامات الاحتضار قبل الموت

       علامات الاحتضار قبل الموت  لدى الفقهاء

لقد ستدل الفقهاء على علامات الاحتضار قبل الموت ببعض الدلائل و بعض الأحاديث النبوية الشريفة، و من بين هذه العلامات التي ذكرها هؤلاء الفقهاء جزاهم الله خيرا بيان ما يأتي:

  •  شخوص البصر، و هذه العلامة مهمة و تدل على بداية خروج الروح من الجسد، عن أم سلمة رضي الله عنها وأرضاها، أنها قالت:{ دخل رسول الله صلى الله عليه و سلم على أبي سلمة و قد شق بصره، فأغمضه، ثم قال: إن الروح إذا قبض تبعه البصر، فضج ناس من أهله. فقال: لا تدعوا على أنفسكم إلا بخير، فإن الملائكة يؤمنون على ما تقولون، ثم قال: اللهم اغفر لأبي سلمة و ارفع درجة في المهديين و اخلفه في عقبه في الغابرين. و اغفر لنا و له يا رب العالمين. و افسح له في قبره. و نور له فيه. و في رواية: و اخلفه في تركته و قال: اللهم أوسع له في قبره، و لم يقل: افسح له }. 
  • انفصال الكفين.
  • استرخاء القدمين مع عدم انتصابهما.
  • امتداد جلدة الوجه.
  • ميل الأنف انخساف الصدغين.
  •  برودة البدن.
  • انقطاع النفس.
    فالحكم بالموت يكون بانعدام جميع أمارات الحياة، و ما ذكر من أدلة تدرك و تعرف بالمشاهدة و الحس، و يعرفها عموم العباد، أما في حالة الشك فقد قال النووي:" فإن شك بأن لا يكون به علة، و احتمل أن يكون به سكتة، أو ظهرت أمارات فزع أو غيره، أخر إلى اليقين بتغير الرائحة أو غيره ".

       علامات الاحتضار قبل الموت عند الأطباء


     للموت علامات عند الأطباء وفيما يأتي بيان لعلامات الموت:
  • توقف التنفس و القلب و الدورة الدموية توقفا لا رجعة فيه، و هذا التوقف أي توقف القلب و الدورة الدموية علامة فارقة بين الموت و الحياة، و يمكن معرفة توقف القلب و الدورة الدموية من خلال:
  1. هناك علامات أساسية و هي :
             - توقف النبض في الشرايين التي كانت تسمى من قبل لدى الجميع بالعروق؛ و ذلك من خلال حبس النبض عند الشريان                   الكعبري، أو الصدغي، أو العضدي، أو السباتي.
             -  كما أن من علامات الاحتضار قبل الموت توقف القلب، و يعتمد الطبيب في ذلك على سماع أصوات القلب بواسطة السماعة الطبية.
       2. وهناك علامات ثانوية و هي :
             - عدم احتقان الإصبع إذا ربط في حالة كان الشخص ميتا.
             - عندما تحقن مادة ملونة تحت الجلد تبقى ظاهرة مكانها، و لا تنتشر في حالة كان المحقون ميتا، أما إذا كان على قيد                        الحياة فتنتشر المادة.
             - تكون ثنايا الجلد الرقيقة الموجودة بين الأصابع معتمة رغم تسليط ضوء قوي عليها.
             - عند قطع أحد الشرايين السطحية أو العروق يتدفق الدم من الشخص الحي مع كل نبضة من نبضات القلب، أما عندما                      نفعل ذلك لدى الشخص الميت يسير الدم قليلا ثم يتوقف بصفة نهائية.

  • من بين علامات الاحتضار قبل الموت توقف التنفس و تعرف لدى الأطباء بالعلامات الآتية :
  1. عدم سماع الطبيب أصوات التنفس بالسماعة الطبية الخاصة بذلك.
  2. عندما يتوقف التنفس تتوقف حركة الصدر و البطن معا.
  3. أيضا من الحلول للكشف عن توقف التنفس وضع قطعة من القطن أو ريشة أمام الأنف؛ عند وجود تنفس تتحرك أما في حالة الموت فلن تتحرك.
  4. و أخيرا ولسي آخرا يمكن للطبيب أيضا أن يضع مرآة نظيفة أمام الفم أو الأنف؛عند وجود تنفس يتكثف بخار الماء في المرآة، أما في حالة الموت فلا يتكون شيء.
  • أيضا من علامات موت الإنسان لدى الأطباء موت الدماغ و يتم التعرف على موته من خلال عدة من الفحوصات التي يمكن للطبيب القيام بها.
  • ولا ننسى أنه من علامات الاحتضار قبل الموت المعروفة ألا وهي ارتخاء العضلات، و عدم استجابة الجثة لأي تنبيه حسي، و تكون حدقة العين ثابتة عندما يسليط الطبيب الضوء عليها.
  • التيبس الرمي: تبدأ الجثة بالتيبس مباشرة بعد ساعتين من الموت و ينتهي هذا التيبس للجثة خلال اثنتي عشرة ساعة تقريبا.
  • التعفن الرمي: أي تحلل أنسجة الجسد بواسطة ميكروبات التعفن في الجسم، و يبدأ التعفن في الجو الحار بعد مرور أربع و عشرين ساعة من الوفاة، أما إذا كان الجو باردا فيتأخر التعفن لمدة .
  •   الزرقة الرمية: و هي ناتجة عن توقف الدورة الدموية و و تظهر خاصة في المناطق السفلية من الجسم.  
اقرأ أيضا: أسماء جهنم ومواصفاتها
اقرأ أيضا: سوء الخاتمة وحسن الخاتمة

youness mouftakhir
كاتب المقالة
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع اسلام .

جديد قسم : تساؤلات

إرسال تعليق